Tweets
I happen to ask myself today what is beauty? .. i couldn’t find an accurate answer .. but for sure it’s not that plastic image that media try to force it in our minds .. this life is much much bigger than to have just one specific perspective for beauty .. how could that be when its own beauty comes from diversity and differences .. stop stereotyping your minds and everything around you .. i think beauty for me is the differences..
I happen to ask myself today what is beauty? .. i couldn’t find an accurate answer .. but for sure it’s not that plastic image that media try to force it in our minds .. this life is much much bigger than to have just one specific perspective for beauty .. how could that be when its own beauty comes from diversity and differences .. stop stereotyping your minds and everything around you .. i think beauty for me is the differences..
مازال كل شئ يخص المشاعر مشوش بالنسبة لى .. رؤية ضبابيه تكاد تكون معدومه .. كيف لى أن أعلم بماذا أشعر؟! .. كيف يدرك المرء أنه سعيد على سبيل المثال؟ .. إن كل ما يستحوذ على تفكيرى فى مثل هذه الحاله هو هل ما أشعر به هو ما يسمى بالسعادة حقاً؟ .. هل هو نفس الشعور اللذى يشعر به الجميع؟ .. أم إن أشكال شعورنا تختلف من شخص لأخر؟ .. هل نحن حقاً نشعر بما ندعى شعوره؟ .. قد تكون كل هذه التساؤلات نابعه من رغبتى المستمره فى المزيد .. لا اجد حقاً أن ما أشعر به يكفينى .. قد يكون السبب فى هذا هو أنا .. قد يكون هناك فعلا المزيد .. المعضله هنا هو أنك لا يمكنك ان تستعين بشخص أخر ليفسر لك أو يقنعك بشئ قد لا يكون حقيقى على الأطلاق .. على الأقل بالنسبه لك .. إن مشاعرنا هى حاله شديده الخصوصيه على الرغم من ما يظهر على السطح للأخرين .. هى حاله شديده الخصوصيه إلى درجه قد تكون مبهمه حتى بالنسبه لك.. كل الخيوط متشابكه .. إن محرك كل شئ هو الشك .. هذا الشئ الذى قد يدفعك للجنون احياناً .. أو قد يجعل من نفسه منهجاً لك فى الحياة .. يجعلك ترغب دائما فى أن تكون على حافه كل شئ .. برغم من ما يحمله هذا الفعل من إرهاق وشعور دائم بعدم الارتياح .. وكأنك تتلذذ بأجهاد نفسك .. أو ربما الرغبه فى الوصول إلى المنتهى أكبر وأهم من أن تترك نفسك للحظه تحتويك بكل ما فيها.. من الصعب جداً أن تعلم حقيقه أي شئ فى عالم متخبط يدور فى دوائر مفرغه .. عليك أن تكون متصالح فقط مع نفسك بقدر الإمكان

المدرب سلام يسرى يحكى عن ورشة الحكى المسرحى التى تمت خلال الفتره من 29 مارس الى 3 ابريل ضمن فعاليات ملتقى لازم مسرح 2014

.. هى الحياة كده .. أنت دايماً قدامك خيارين .. الأتنين عاوزهم بس ماينفعش تاخد غير واحد .. تعيش ولا تموت؟.. بالنسبالى كان أهم أختيار فى حياتى مابين الفلوس والحياة .. الحياة بمعناها بالنسبالى .. الحياة بفن .. الفن بكل تقلباته وعواصفه .. بأطوار كئابته .. ولحظات نشوته .. الفن بحزنه المجرد .. أنك تشوف كل حاجه من خلاله .. حتى المعاناه .. أن يبقى كل شئ بيحصلك محفز ليك أنك تفرز فن أكتر .. وتدوق كل حاجه بطعمه .. حتى المُر.. الفن بيخليك خفيف .. بيشيل أى غشاوه على عينك أو قلبك أو عقلك .. عشان كده ماقدرتش أتحمل تُقل الماده .. ولا رتابة الروتين .. كان أختيارى للحياة بعد تجربه ست شهور مع الماده .. وقتها بس أدركت حقيقه أنى ماتخلقتش عشان أكون ترس زى كل التروس اللى فى المكنه .. للأسف كنت ضعيف زمان قصاد الضغوط والكلام .. خلانى أجل مصير كان المفروض أعيشه من زمان .. أو يمكن اللى حصل ده كان الأنسب.. بس برغم الكئابه اللى قد تكون محيطه بيا أحياناً .. ألا أن لسه القلب مليان بحاله من السلام الداخلى والتصالح مع النفس .. أنك تصحى كل يوم وأنت عارف أنك قايم أنهاردا تعمل حاجه بتحبها دى لوحده تكفى أنك تقف قصاد كل الشكوك أو الضغوط اللى بتهاجمك.. لكل شئ ضريبه .. عشان كده مهم جداً يكون أختيارك نابع من رغبتك المُلحه للشئ .. عشان تقدر تدفع الضريبه دى بنفس راضيه وقبول .. أحنا جوانا كتير اوى .. أكتر من أى حاجه برا .. أكتر من تريقه الناس .. وأكتر من رفض أهلك والمجتمع لأفكارك .. الفكره بس فى أننا ندى نفسنا الفرصه .. ونثق فى اللى جوانا قبل ما نطلب ثقه حد .. أحياناً كتيره عقولنا نفسها بتكون هى أكبر وأهم عقبه محتاجين نتخطاها قبل الناس والظروف .. أمشى ورا اللى بتحبه وحارب عشانه .. بس أهم حاجه تحارب وأنت مبسوط .. لأنك أختارت اللى نفسك فيه
كأنى بشرب مايه .. مش عارف اخرة ده ايه .. انك تخاف من نفسك اصعب من انك تخاف من الناس .. الصوت عالى بس مش قادر تميز بيقول ايه .. مش قادر تسيب نفسك حتى للتيار .. بالرغم من ان كل حاجه ملهاش لزمه وان مفيش حاجه دايمه الا انك مش بيتبطل تحسبها .. انت فى الغالب عارف انت عاوز ايه .. بس فى الغالب بتهرب .. المشكله ان كل اللى فى ايدك ممكن مايكونش مهم بالنسبالك .. حساباتك مختلفه عن الناس .. زي كل الناس .. انت ولا حاجه قصاد الحياه بس بتكابر..
Sometimes loneliness can be so hard .. harsh .. and unbearable .. i’m not talking about the physical loneliness .. It’s the mental loneliness what matters the most .. knowing that you might stay isolated with your own mind for the rest of your life .. struggling with your thoughts .. searching for what you don’t know .. is a very scary thought sometimes .. anxiety have become a close friend to you .. your mind is restless .. restless that much that makes you feel this burn all over your musculus .. as if you were swimming in the middle of the ocean with no direction or destination .. though you’re surrounded with a lot you still feel this emptiness that keeps on eating you from inside .. it’s like falling but within..
It was written that you’ll never be satisfied .. and this shall be your curse .. you need to know that for every special gift there is a special curse .. if you love your gift then you need to know how to handle your curse .. it’s the cost for being different .. even if you didn’t ask for it…
Have you ever had this anxious feeling whenever you hear someone talking .. a restless feeling you get once you hear spoken words .. it doesn’t even have to be said to you .. or being about a specific topic .. it’s just that kind of rage that pops when you hear a human voice..
I love that kind of conversations that i’ve with my mother .. we can have a conversation about the big philosophical issues in life .. or the political conditions .. not just Egypt but all over the world .. or talking about religions and critiquing them in many different aspects .. my mother represent for me the most liberated mind i’ve ever met .. she have her own believes but she is fully capable of accepting totally different thoughts and ideas without being judgmental .. of course for one in her age this was and still difficult .. but her abilities in training her mind continuously is surprisingly amazing .. i love her anyway..
مش بقدر افهم الناس اللى بتقعد تقول يعيش الوطن وكلام الاغانى بتاع كلنا فداء الوطن .. وكأن الوطن الضخم الكبير ده بيتغذى الى الكائنات الصغيره اللى زى حالاتنا كده .. كائن مستقل بذاته لا يشترط وجود مواطنين اصلا .. وبعدين انت تلاقى واحد بيطالبك تدى الوطن ده وتضحى علشانه وتفيده .. فى حين ان الوطن ده من ساعه ما اتوجدت فيه ماداكش غير تعليم فاشل واكل فاسد ومياه ملوثه وبطاله ووسطه .. وكأنها عقوبه ليك على قدرتك على الاستمرار فى الوجود من اساسه برغم من كل الفساد المحيط بيك .. فابيلعبلك الكارت الاخير ويقولك ضحّى عشان خاطر الوطن يعيش ويستمر .. يستمر بفساده وفشله وتلوثه .. وانت ايه؟ .. لا عادى مش مهم المهم هذا الثقب الاسود..
حاجه سخيفه جداً ان الواحد تفكيره مختلف عن المجموع بدرجه لا تسمح بقبولهم له ولا قبوله ليهم .. حاله من النفور المتزايد اللى بتزود حجم الضغط والمعافره والتفكير الكتير .. محاوله مستمره لإيجاد متنفس .. الشعور بالإرهاق الدائم والصداع يكاد يكون يكون جزء من نمط حياتك الطبيعى .. احساس مستمر بالإشمئزاز من البشر والتعامل معهم بشكل عام .. ضخمه بدرجه تصل الى حاله من الهياج الداخلى لمجرد ملاحظتك حد تف فى الشارع وهو ماشى بلا اى مبالاه..